جامعة السليمانية التقنية تؤكد حرصها على توفير فرص عمل لخريجي كلياتها ومعاهدها

posted Aug 28, 2015, 12:22 PM by CDC SPU   [ updated Aug 28, 2015, 12:41 PM by Sarkhell Sirwan ]
26.05.2015
 أكدت جامعة السليمانية التقنية حرصها على توفير فرص عمل لخريجي الكليات والمعاهد التابعة لها سواءً في القطاعين العام أم الخاص، مبينة أنها تواصل بناء قاعدة معلومات متكاملة عن الخريجين وقطاعات العمل والإنتاج بالمحافظة، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة للاستفادة منها في ذلك.

وقالت مديرة التدريب المهني وايجاد فرص العمل في الجامعة، بناز نوري رشيد، إن رئاسة الجامعة "حريصة على توفير فرص عمل مناسبة لخريجي كلياتها ومعاهدها في شتى المجالات"، مشيرة إلى أن هنالك "اتصالات عديدة مع القطاعين العام والخاص والجهات ذات العلاقة، كغرفة تجارة وصناعة السليمانية والمحافظة، لحثهم على تعيين خريجي الجامعة والاستفادة من تخصصاتهم، فضلاً عن بناء قاعدة معلومات متكاملة عن الخريجين والدوائر أو الشركات وغيرها من الجهات التي تتاح فيها فرص عمل".

وأضافت رشيد، أن المديرية سبق أن "اتفقت مع مستشفى فاروق الاستثماري في السليمانية، على تدريب طلبة المرحلة المنتهية للأقسام الطبية في معهد السليمانية التقني، (التخدير، الأشعة والسونار، التمريض، العلاج الطبيعي، التوليد والتحليلات المرضية)، تمهيداً لاختيار مجموعة منهم للعمل فيها"، مبينة أن المديرية "نظمت ورشة عمل لـ41 من أولئك الطلبة، في مقر رئاسة الجامعة بمنطقة قركة، شرقي السليمانية، في (الـ29 من حزيران/ يونيو 2015)، بمشاركة المدربين  سرخيل سيروان ورنج حميد مجيد، فضلاً عن مدير الصحة والسلامة المهنية في جامعة السليمانية التقنية، فيصل عبد الله، لاطلاعهم على فرص العمل المتاحة لهم وكيفية التقديم لها بصورة مناسبة".

وأوضحت مديرة التدريب المهني وايجاد فرص العمل في جامعة السليمانية التقنية، إن الورشة تضمنت "كيفية إعداد سير ذاتية تبرز خبرات الخريج ومهاراته، والأسلوب السليم لإجراء المقابلة، والوضع القانوني للعمل في القطاع الخاص، وأساليب التعامل مع العملاء، وإجراءات السلامة والوقاية من الأمراض المعدية والفيروسات للعاملين في المستشفيات، وغيرها من الأمور ذات الصلة"، لافتة إلى أن تجاوب المشاركين في الورشة كان "جيداً من خلال تفاعلهم مع المحاضرين والأسئلة التي طروحها".

وأكدت رشيد، أن جامعة السليمانية التقنية "تواصل مد الجسور مع قطاعات العمل والإنتاج بالمحافظة، لتعريفهم بإمكانياتها وقدرات منتسبيها على الأصعدة كافة لبناء علاقة تفاعلية معها خدمة للصالح العام".

يذكر أن جامعة السليمانية التقنية، تأسست في البداية باسم هيأة المعاهد التقنية عام 1996، وفي عام 2003 تغير اسمها إلى هيأة التعليم التقني، قبل أن تكتسب أسمها الحالي في العام 2012 المنصرم، وكان هدفها الرئيس الإشراف على التعليم التقني في إقليم كردستان العراق، الذي يعد جانباً مهماً ورئيساً من التعليم العالي، بهدف إعداد الملاكات الوسطية المؤهلة علمياً وتقنياً للإسهام في تأمين احتياجات سوق العمل وتنمية المجتمع، عبر تشكيلاتها حالياً خمس كليات وثمانية معاهد، منتشرة في عموم محافظة السليمانية،،(364 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، ومنطقة كرميان.

 

Comments